انسحاب الناتو من أفغانستان: خشية ألمانية على قوى الإصلاح والمرأة

برس بي - صحيفة العربي الجديد :

يبدأ الجيش الألماني، اليوم الثلاثاء، عملية انسحابه من أفغانستان، بعد أيام قليلة من مباشرة انسحاب القوات الأميركية، وباقي القوات الأخرى العاملة ضمن مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في البلاد منذ عام 2001، إذ من المتوقع أن تنتهي العمليات كافة بحلول شهر سبتمبر/ أيلول المقبل.  الانسحاب دفع خبراء ألماناً إلى التعبير عن خشيتهم من تصاعد أعمال العنف ووقوع المزيد من أعمال القتل مع تدهور الوضع الأمني وعدم استبعاد عودة حركة "طالبان" إلى السلطة، وهذا ما سيترجم تضييقاً على قوى الإصلاح والأفغانيات والإعلاميين الذين سيدفعون الثمن الأكبر من قرار "الناتو" بسحب جميع قواته، في ظل التخوف من تعرض القوات الأجنبية المنسحبة لهجمات من "طالبان".      وربطاً بما تقدم، أبرزت شبكة "إن تي في" الإخبارية أخيراً، أنه يعيش 80% على الأقل من السكان تحت خط الفقر في أفغانستان، ...

انسحاب الناتو من أفغانستان: خشية ألمانية على قوى الإصلاح والمرأة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق