بعد وفاة عدد كبير من غير الملقحين.. وزير الصحة يحث المواطنين على تلقي اللقاح في أقرب وقت

برس بي - طنجه 24 :

حث وزير الصحة خالد آيت الطالب ، اليوم الأربعاء ، المواطنين على تلقي اللقاح لوقف تفشي وباء (كوفيد-19)، في سياق ظرفية وبائية تزداد خطورة. وسجل آيت الطالب في تصريح للصحافة، ارتفاع حالات الإصابة، لاسيما الحالات الخطيرة أو الحرجة المتواجدة في أقسام الإنعاش، مشيرا إلى أن الأشخاص الذين يرقدون في هذه الأقسام يشكلون جزء من فئة عمرية تفوق ال50 عاما فوتوا على أنفسهم تلقي اللقاح. وتابع أن من بين المصابين من هذه الفئة من يتواجدون في غرف الإنعاش يعانون من الهشاشة ومن أمراض مزمنة أغلبها داء السكري. وعبر وزير الصحة عن الأسف لكون هؤلاء الأشخاص “ضيعوا على أنفسهم فرصة التلقيح لعدة أسباب، منها تفضيلهم لقاحا على آخر”، مؤكدا ، في هذا الصدد ، أن “جميع أنواع اللقاح لها نفس المفعول، ويجب الاستفادة من كافة اللقاحات المتاحة من أجل الحصول على الحماية”. وبحسب الوزير، فإن مواطنين آخرين تريثوا في التطعيم لأنهم كانوا متوجسين من العملية، معتبرا أن التلقيح يشكل فرصة للحماية لم يستثمرها عدد كبير من المواطنين. وقال “إن عملية اللقاح بالمملكة ليست متاحة لكافة البلدان. وصاحب الجلالة الملك محمد السادس أعطى دفعة كبيرة من شأنها أن تشكل فرصة للتطعيم”، داعيا المواطنات والمواطنين إلى عدم تفويت هذه الفرصة. وفضلا عن الحماية التي توفرها عملية التلقيح للفرد ولمحيطه، ستمكن المستفيد ، أيضا ، من الحصول على جواز التلقيح يساعده على التنقل بكل حرية، وفق السيد آيت الطالب. وخلص إلى أن المواطنات والمواطنين الذين لم يتلقوا التلقيح عليهم التوجه بسرعة إلى أقرب المراكز المخصصة لذلك، مفيدا بأن هذه المراكز ستكون معبأة بدء من يوم ثاني عيد الأضحى (الخميس) حتى تستفيد الساكنة المعنية من عملية التطعيم.

بعد وفاة عدد كبير من غير الملقحين.. وزير الصحة يحث المواطنين على تلقي اللقاح في أقرب وقت   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل بعد وفاة عدد كبير من غير الملقحين.. وزير الصحة يحث المواطنين على تلقي اللقاح في أقرب وقت نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على طنجه 24 وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.