قيس سعيد يناقش الأزمة التونسية مع نظيره الجزائري.. تحدث عن قرارات مهمة ستخرج للنور “قريباً”

برس بي - عربي بوست :

أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس التونسي قيس سعيد، أبلغ نظيره الجزائري، عبدالمجيد تبون، السبت 31 يوليو/تموز 2021، أن قرارات مهمة ستصدر عما قريب، فيما ينتظر التونسيون تعيين رئيس جديد للحكومة.


حيث قالت الرئاسة الجزائرية، في بيان نشرته على صفحتها بموقع “فيسبوك”: “أجرى رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون، هذا المساء، مكالمة هاتفية، مع أخيه قيس سعيد، اطمأن من خلالها على الرئيس والشعب التونسي الشقيق”.


البيان الجزائري أضاف: “تمحور الاتصال الهاتفي حول تطورات الوضع العام في الشقيقة تونس، حيث طمأن الرئيس التونسي، رئيسَ الجمهورية، بأن تونس تسير في الطريق الصحيح لتكريس الديمقراطية والتعددية، وستكون هناك قرارات هامة عن قريب”.


فيما ينتظر كثير من التونسيين من الرئيس سعيد تعيين رئيس جديد للحكومة، وتقديم خارطة طريق واضحة بعد إعلانه، الأسبوع الماضي، إجراءات طوارئ غير مسبوقة؛ لإحكام سيطرته المطلقة على السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، الأمر الذي فجّر ردود فعل مدوّية في الداخل والخارج.


اعتقالات جديدة بحق نواب تونسيين


في غضون ذلك، أوقفت قوات الأمن التونسية، في وقت سابق من يوم السبت، النائب عن كتلة “ائتلاف الكرامة” بالبرلمان محمد العفاس، بحسب ما أعلنته زوجته النائبة فاطمة هدريش.


حيث قالت هدريش، في تدوينة عبر صفحتها على فيسبوك: “الآن فرقة (أمنية) مجهولة تقتحم منزل الدكتور عفاس بصفة وحشية ودون استظهار بأي ورقة (إذن بالتوقيف)، فزّعوا الأطفال وأبكوهم”، مضيفة: “اقتحموا حتى بيت الحمام على طفلة تستحم ولم يحترموها.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.


من جهته، قال الحبيب بن سيدهم، النائب عن “ائتلاف الكرامة” (18 مقعداً من أصل 217)، في تدوينة عبر صفحته على فيسبوك، إن “القضاء العسكري أصدر إذناً بالاحتفاظ، في حق 4 من نواب الكتلة في علاقة بما يُعرف بقضية المطار”.


بدوره، ذكر المحامي حسني الباجي، المقرب من الكتلة، في تدوينة نشرها بصفحته على فيسبوك، أن “قاضي التحقيق العسكري أصدر اليوم بطاقات جلب (أوامر توقيف) بحق 4 نواب من ائتلاف الكرامة، هم: سيف الدين مخلوف رئيس الكتلة، والنواب عبداللطيف العلوي، ومحمد عفاس، وماهر زيد”.


بينما لم تعلّق السلطات التونسية على توقيف النواب الأربعة حتى الساعة الـ20.00 تغ.


كان مطار تونس قرطاج الدولي قد شهد، في مارس/آذار الماضي، شجاراً بين عناصر من أمن المطار ونواب في “ائتلاف الكرامة”؛ إثر محاولة الأخيرين الدفاع عن مسافرة مُنعت من مغادرة البلاد لدواعٍ أمنية بموجب ملحوظة “إس 17”.


وملحوظة “إس 17” هي تعليمات أمنية كانت معتمدة خلال عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، لوصم كل من تحوم حولهم شبهة علاقة بتنظيمات إرهابية.


“قرارات تصعيدية”


كان الرئيس التونسي قد أعلن، مساء الأحد 25 يوليو/تموز الجاري، أنه قرر تجميد عمل البرلمان، ورفع الحصانة عن جميع النواب، وتولي النيابة العمومية بنفسه، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي؛ وذلك على خلفية فوضى واحتجاجات عنيفة شهدتها عدة مدن تونسية تزامناً مع ...

قيس سعيد يناقش الأزمة التونسية مع نظيره الجزائري.. تحدث عن قرارات مهمة ستخرج للنور “قريباً”   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل قيس سعيد يناقش الأزمة التونسية مع نظيره الجزائري.. تحدث عن قرارات مهمة ستخرج للنور “قريباً” نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على عربي بوست وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.