العدالة والتنمية التركي: بدأنا محادثات مع مصر حول ليبيا وشرق المتوسط

برس بي - ترك برس :

ترك برس

قال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية التركي عمر جليك، إن علاقات بلاده مع مصر تشهد تطبيعا في الوقت الراهن، مشيرا إلى بدء محادثات ثنائية حول التطورات في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده على هامش اجتماع للجنة التنفيذية في مقر الحزب بالعاصمة أنقرة بحضور الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال جليك: "نحن سعداء بهذا. مصر هي أحد الشركاء المهمين لبلدنا. في عام 2020 بلغ حجم التبادل التجاري 4.85 مليار دولار".

وتابع "في الوقت نفسه، لدينا روابط تاريخية وعلاقات صداقة ومسؤوليات مفروضة علينا من البحر الأبيض المتوسط الذي نتشاركه".

وأكد جليك، أن عقد الجولة الثانية من المحادثات الاستكشافية بين مصر وتركيا في أنقرة، يظهر التقدم مرحلة أخرى إلى الأمام.

وأشار إلى أن العلاقات بين تركيا ومصر تشهد تطبيعا في الوقت الراهن، لافتا إلى بدء محادثات ثنائية حول التطورات في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط.

وأعرب جليك عن ترحيبه بالتقدم في تطبيع العلاقات بين دولتين قويتين وعريقتين، لافتا إلى أهمية إيجاد استراتيجيات أكثر تقاربا حول المشكلات الإقليمية.

وحول التطورات في أفغانستان، أفاد جليك، أن بلاده تتابع التطورات في أفغانستان عن كثب، مشيرا أن حركة طالبان سيطرت على البلاد بقوة بعد انسحاب حلف شمال الأطلسي "ناتو".

وذكر أن القوات التركية عادت إلى الوطن في 25 أغسطس/آب الماضي، بعد أن أكملت مهمتها في أفغانستان بنجاح.

ولفت أن بلاده لم تغلق سفارتها في كابل، وأنها تواصل تقديم خدماتها بناء على رغبة الجميع هناك.

وأكد أن تركيا تتابع بعناية القضايا في أفغانستان، ولا سيما حقوق الإنسان وحقوق المرأة، معربا عن أمله بألا تتكرر الآلام والمصاعب التي عانت منها أفغانستان في الماضي.

وذكر أنه ينبغي للمجتمع الدولي التصرف بحكمة وعدم قطع العلاقات مع أفغانستان وتركها لمصيرها حتى ضمان فترة انتقالية سليمة وظهور نموذج حكومة شاملة وإعطاءها رسائل إيجابية حول حقوق المرأة.

العدالة والتنمية التركي: بدأنا محادثات مع مصر حول ليبيا وشرق المتوسط   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل العدالة والتنمية التركي: بدأنا محادثات مع مصر حول ليبيا وشرق المتوسط نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على ترك برس وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.