انتبهي..لاتتأخري عن تغير أغطية السرير والوسائد تعرفي على السبب

برس بي - الإمارات نيوز :

متابعة ـ سوزان حسن

كثير من ربات المنازل تهمل تغيير أغطية السرير والوسائد ، أو قد تتأخر في غسيلها ، ربما لاتعرفين الأمراض الخطيرة التي تسببها التأخرتِ في تغيير أغطية السرير والوسائد.

سنقدم فيما يلي مخاطر التأخر في تبديل أغطية السرير والوسائد.

حيث كشفت إينا بتروسوفا، وهي طبيبة مختصة بالأمراض الجلدية عدد المرات التي يجب فيها غسل أغطية السرير وتغيير المراتب والوسائد… وقالت لموقع “مير 24” الروسي: “ما من توصيات صارمة لتغيير أغطية السرير لأنها تتسخ.

أما الالتهاب الجلدي – الديموديكس، فهو يعيش في غددنا الدهنية ويسبّب الأمراض. لذا، يمكن أن يعيش في الجلد عند كثير من الناس، ولكن في ظل ظروف معينة قد يسبب الأمراض”.

وأضافت أنه لا يمكن الفطريات أن تعيش في الفراش، ولكن على سبيل المثال، يمكنها التأقلم في وسائد من الريش ، وفي هذه الحالة، يجب استبدالها بمواد اصطناعية، لأنها غالباً ما تجد موطنها في جزيئات الجلد والريش.

وقد ينصح الطبيب باستبدال الوسائد والمراتب والبطانيات إذا كان لدى المريض مظاهر سريرية معينة.

وتابعت بتروسوفا قائلةً: “ستحتفظ أي أغطية سرير بجزيئات الجلد والعرق، لذا عليك تغييرها وفقاً للمعايير الصحية والنظافة مرة كل أسبوع إلى أسبوعين.

أغطية الأسرّة، التي لا يتم تغييرها باستمرار لن تسبّب أي مرض للشخص السليم، ولكن الوضع يختلف مع أولئك الذين يعانون بالفعل من أمراض جلدية.

غالباً ما تكون هذه مظاهر للأمراض الجلدية، لذلك يمكن أن يؤدي التغيير النادر لبياضات الأسرّة إلى زيادة انتشار العدوى”.

انتبهي..لاتتأخري عن تغير أغطية السرير والوسائد تعرفي على السبب   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل انتبهي..لاتتأخري عن تغير أغطية السرير والوسائد تعرفي على السبب نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الإمارات نيوز وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.