لقاء بوتين والأسد: ما أضعف المغزى لولا كوفيد-19

برس بي - الخليج الجديد :


لقاء بوتين والأسد: ما أضعف المغزى لولا كوفيد-19



هل القوات الإيرانية والروسية منتشرة على الأراضي السورية بقرارات من الأمم المتحدة؟!



لم يجد الرئيس الروسي أي حرج في تهنئة الأسد على «النتائج الجيدة» التي أحرزها الأخير في مسرحية الانتخابات الرئاسية!



تصريحات بوتين حول الوضع في سوريا لا تستغفل عقول السوريين وحدهم بل العالم بأسره أيضاً كما تضيف الإهانة إلى الجرح السوري المفتوح!



عجزت روسيا عن ضمان اتفاق يحفظ وحدة منطقة واحدة في سوريا مثل حوران رغم أن القوات الروسية كانت الضامن لاتفاق خفض التصعيد هناك!



لقاءات بوتين والأسد مناسبات للتذكير بتبعية الثاني للأول بشكل لم يعد يكترث بتوفير أدنى مستوى من الإيهام بالسيادة الوطنية السورية مقابل الهيمنة السياسية والعسكرية والدبلوماسية الروسية.



* * *



اللقاءات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس النظام السوري بشار الأسد، سواء جرت في مطار حميميم أو دمشق أو منتجع سوشي أو موسكو، هي مناسبات دائمة للتذكير بحال تبعية الثاني للأول وعلى نحو لم يعد يكترث حتى بتوفير المستوى الأدنى من الإيهام بالسيادة الوطنية السورية مقابل الهيمنة السياسية والعسكرية والدبلوماسية الروسية.



وقد يكون المظهر الأول الأكثر وضوحاً هو أن زيارات الأسد إلى روسيا تبقى طي الكتمان ولا يُعلن عنها إلا بعد انتهائها، لأسباب لا تتصل فقط بالاعتبارات الأمنية من جانب النظام السوري وإنما كذلك بمقدار الأهمية التي يعلقها الكرملين على مجيء الأسد بالمقارنة مع جداول أعمال الرئيس الروسي وانشغالاته.



وأما في الحالة الثانية، أي زيارات بوتين إلى سوريا، فإنها غالباً تأتي على هامش زيارات أخرى أكثر أهمية يزمع الرئيس الروسي القيام بها، كما في الانتقال إلى إسطنبول لتدشين خطّ الغاز «ترك ستريم» الذي يربط بين روسيا وتركيا.



المظهر الثاني هو التصريحات التي تصدر عن سيد الكرملين حول الوضع في سوريا، فلا تستغفل عقول السوريين وحدهم بل العالم بأسره أيضاً، كما تضيف الإهانة إلى الجرح السوري المفتوح الذي خلّفه التدخل الروسي لصالح النظام في أيلول/ سبتمبر 2015.



ففي لقاء يوم الإثنين الماضي لم يجد الرئيس الروسي أي حرج في تهنئة الأسد على «النتائج الجيدة» التي أحرزها الأخير في مسرحية الانتخابات الرئاسية!



...

لقاء بوتين والأسد: ما أضعف المغزى لولا كوفيد-19   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل لقاء بوتين والأسد: ما أضعف المغزى لولا كوفيد-19 نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.