وفد مصري إلى غزة لتسويق خطّة لبيد: حكومة بينيت تحيِي «الأمن مقابل الاقتصاد»

برس بي - الخليج الجديد :


وفد مصري إلى غزة لتسويق خطّة لبيد: حكومة بينيت تحيِي «الأمن مقابل الاقتصاد»



«حماس تنقل رسالة مفادها نحن لسنا مردوعين، نريد التوصّل إلى اتفاق، لكن بشروطنا الخاصة».



خطّة يائير لبيد إحياء مقترح قديم-جديد بعنوان "الأمن مقابل الاقتصاد" ويعادل وضع قيود على نشاط المقاومة وسلاحها مقابل تحسين شروط حياة الحاضنة الشعبية.



يرى لبيد أن جولات القتال المتكررّة في غزة أدّت لتآكل قدرة الجيش الإسرائيلي وأضرّت بصورة إسرائيل دوليا مما يستلزم تغيير السياسة الإسرائيلية تجاه غزة.



«(إسرائيل) لا تمنح جوائز لمنظّمة (إرهابية) وتساهم بإضعاف السلطة الفلسطينية» التي أكد لبيد أنها «تعمل معنا بانتظام»، متعهّداً تسليمها الإدارة الاقتصادية والمدنية لغزة.



* * *



غزة | يستعدّ وفدٌ أمنيّ مصريّ لزيارة قطاع غزة الأسبوع المقبل، بهدف تسويق الخطّة الإسرائيلية لتحقيق هدنة طويلة الأمد في القطاع، والتي تتقاطع بصورة أو بأخرى مع الطرح المصري الذي عرضه السيسي أمام نفتالي بينيت، ووعد الأخير بمناقشته في حكومته.



تستهدف خطّة يائير لبيد إحياء مقترح قديم-جديد، عنوانه «الأمن مقابل الاقتصاد»، والذي يعادل عملياً وضع قيود على نشاط المقاومة وسلاحها مقابل تحسين شروط حياة الحاضنة الشعبية لها!



وهو ما يجعل الفصائل إلى الآن ترفض التعامل مع تلك المقترحات، في انتظار ما ستُبيّنه جولة المباحثات المقبلة، والتي تتزامن مع انتهاء المهلة الممنوحة من قِبَل المقاومة لإنفاذ التسهيلات الاقتصادية لغزة.



بعد وقت قصير من إعلان وزير خارجية العدو، يائير لبيد، إقرار خطّة إسرائيلية متعدّدة السنوات لتحسين الوضع الاقتصادي في قطاع غزة، مقابل تحقُّق الأمن الإسرائيلي، ردّت فصائل المقاومة الفلسطينية برفض المقترح الذي يأتي من طرف واحد، بطريقتَين:



- أوّلهما استمرار تنقيط الصواريخ باتجاه مستوطنات غلاف غزة،



- والثانية عبر اتصالات مع المصريين، الذين يستعدّ وفد منهم لزيارة القطاع الأسبوع المقبل من أجل إقناع «حماس» بالطرح الإسرائيلي.



خلال زيارة رئيس وزراء الاحتلال، نفتالي بينيت، وجملة من مستشاريه الأمنيين والسياسيين والعسكريين مصر، ولقائهم الرئيس عبد الفتاح السيسي، عرض الإسرائيليون خطّتهم للتعامل مع القطاع، على أمل أن يتحرّك المصريون على أساسها لبلورة اتفاق يفضي...

وفد مصري إلى غزة لتسويق خطّة لبيد: حكومة بينيت تحيِي «الأمن مقابل الاقتصاد»   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل وفد مصري إلى غزة لتسويق خطّة لبيد: حكومة بينيت تحيِي «الأمن مقابل الاقتصاد» نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.