ليست مشاكل أسنان.. رائحة الفم الكريهة تنذر بـ 5 أمراض خطيرة

برس بي - الإمارات نيوز :

متابعة – سماح اسماعيل

كشفت دراسات علمية حديثة عن السبب الحقيقي لرائحة الفم الكريهة، خاصة وأن الكثيرون باتوا يعانون منها، حيث يعتقد البعض أنها دوما نتيجة النوم ساعات طويلة وعدم تناول الطعام أو مشاكل في الأسنان، لكن الأبحاث الأخيرة أكدت أن رائحة الفم الكريهة قد تكون مرتبطة بالعديد من المشاكل الصحية الأخرى.

وذكر موقع “ذا هيلث”، أبرز الأمراض المرتبطة برائحة الفم الكريهة:

1- مرض السكري: إذا كانت رائحة الفم تشبه رائحة الفواكه فهذا قد يعني الإصابة بمرض السكري، فالسكر الذي يمر في الدم ينتقل عادة إلى الخلايا ويتحول إلى طاقة، أما في حال لم يحدث هذا الأمر الطبيعي فيرتفع مستوى السكر في الدم فيما تبحث الخلايا عن مصدر للطاقة، وهكذا تبدأ بحرق دهون الجسم، وتؤدي هذه العملية إلى إنتاج مواد تسبّب صدور رائحة فم تشبه رائحة الفواكه، وفي هذه الحالة، من المهم زيارة الطبيب من أجل التأكد من صحة الإصابة أو عدمها.

2- الجيوب الأنفية: يمكن أن تدل رائحة الفم الكريهة على التهاب الجيوب الأنفية، بحيث تشبه الرائحة تلك التي تصدر عن النفتالين، فهذه المشكلة تسبب نمو البكتيريا في الفم، ومع مرور الوقت تتحول إلى مادة سامة تؤدي إلى صدور الرائحة.

3- مشاكل المريء والأسنان: رائحة النفس قد تدل على أنك تواجه مشكلة ارتفاع حمض المعدة إلى المريء أو المعاناة من مشاكل في الأسنان.

4- أمراض اللثة: إذا كانت رائحة نفسك تميل لرائحة معدنية، فقد يكون ذلك ناتجًا عن وجود بكتيريا تنمو تحت اللثة، وقد تؤدي لالتهابات جدية تحتاج لاستخدام المضادات الحيوية للقضاء عليها.

5- مشاكل الكبد: إذا كانت الرائحة التي تنبعث من فمك تميل إلى الحلاوة وتكون “معفنة” بذات الوقت، فقد يكون ذلك مؤشرًا على أن الكبد لديك لا يعمل بالشكل المطلوب، وذلك نتيجة مرض متقدم ما.

ليست مشاكل أسنان.. رائحة الفم الكريهة تنذر بـ 5 أمراض خطيرة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل ليست مشاكل أسنان.. رائحة الفم الكريهة تنذر بـ 5 أمراض خطيرة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الإمارات نيوز وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.