جون أفريك: الجزائر تدرس التسوية مع رموز نظام بوتفليقة

برس بي - الخليج الجديد :


كشفت مجلة "جون أفريك" أن الحكومة الجزائرية تدرس كل الخيارات الممكنة مع رموز نظام الرئيس الراحل "عبد العزيز بوتفليقة"، ومنها العفو والتسويات خارج إطار القضاء والأحكام المخففة، من أجل استعادة ممتلكات وأصول السياسيين ورجال الأعمال القابعين في السجون.



وذكرت المجلة الفرنسية، في تقرير لها، أن الحكومة الجزائرية تقترح اعتماد طريقة تسوية ودية لاستعادة الأصول والممتلكات، وبذلك تكون السلطات مستعدة للدخول في حوار مع رجال الأعمال والمسؤولين السابقين الذين يقبعون في السجن ويقضون أحكاما طويلة في قضايا الاختلاس وغسيل الأموال.



وأشار التقرير إلى أن "بلقاسم زغماتي" أثار، خلال توليه منصب رئيس وزارة العدل، رغبة السلطات في تعقب الأصول التي يحتفظ بها رجال الأعمال وقادة النظام السابق في الخارج، وبناء على ذلك تم إرسال إنابة قضائية إلى العديد من البلدان في أوروبا وآسيا والأمريكيتين للمساعدة في تحديد الممتلكات المختلسة ومالكيها.



وفي حين أن النيابة العامة في الجزائر العاصمة لم تبلغ بعد بنتائج عملية الاستعادة هذه، فإن السلطات تعتزم الشروع في عملية موازية لهذا المسار على أمل استعادة بعض الثروات التي تم جمعها على مدى السنوات العشرين الماضية، بحسب التقرير.



وتقوم خطة الحكومة الجزائرية على إجراء مفاوضات مباشرة مع أولئك الذين أدينوا بشكل نهائي أو مناقشات غير مباشرة عبر محاميهم أو أقاربهم، وذلك بعد سلسلة طويلة من المحاكمات الماراثونية لم تسفر سوى عن نتائج هزيلة نوعا ما، حيث لم تتم استعادة سوى مبلغ ضئيل من المبالغ الهائلة التي كانت موضع اختلاس وتبديد ونقل إلى الخارج.



وبحسب أرقام من مكتب المدعي العام في الجزائر العاصمة، فقد تمت مصادرة ما يعادل 247 مليون يورو من رجال أعمال ووزراء سابقين كانوا محكومين بالسجن، ويضاف إلى هذا المبلغ الهزيل 4693 مركبة و6 قوارب نزهة و214 قطعة أرض و119 وحدة سكنية و21 مبنى، ومع الحكم أخيرا في القضايا فإن احتمالات استرداد المزيد من الممتلكات والأموال تكاد تكون معدومة.



وشرح التقرير أسباب طرح خطة التسوية الودية هذه، قائلا إنه يمكن وضع خيارين على الطاولة، الأول هو التفاوض بشأن تخفيض الأحكام، لا سيما المتعلقة برجال الأعمال الذين فازوا بمشاريع وعقود تصل قيمتها إلى عشرات المليارات من الدولارات.



اقرأ أيضاً


وفاة الرئيس الجزائري السابق عبدالعزيز بوتفليقة




...

جون أفريك: الجزائر تدرس التسوية مع رموز نظام بوتفليقة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل جون أفريك: الجزائر تدرس التسوية مع رموز نظام بوتفليقة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.