الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يوجه كلمة هامة إلى شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة

برس بي - سما نيوز :

سمانيوز / العاصمة عدن

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يوجه كلمة هامة إلى شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة وجّه الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، كلمة هامة إلى شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة.

في ما يلي نص الكلمة:

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين.

يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم أيها الأحرار على امتداد أرض الجنوب الحبيبة أيها المغاوير في القوات الجنوبية المسلحة

تحل على شعبنا الجنوبي الذكرى الثامنة والخمسون لثورة الرابع عشر من اكتوبر 1963م التي جسدت ملحمة أسطورية قدم فيها شعبنا مآثر بطولية، شاركت فيها كل قوى شعب الجنوب البطل، انطلاقاً من جبال ردفان الشماء وامتدت لتشمل كافة أراضي الجنوب في المدن والأرياف، وتوجت بإعلان الاستقلال في يوم الثلاثون من نوفمبر 1967م، وبسط السيادة الوطنية على كامل أراضي الجنوب بحدودها المتعارف عليها، كدولة تتمتع بعضوية كاملة في مختلف مؤسسات الشرعية الإقليمية والدولية، لها سيادتها وهويتها الوطنية المستقلة.

يا أبناء شعبنا الجنوبي العظيم

لقد أقرت كافة الشرائع والقوانين الدولية بأن الشعوب هي صاحبة السيادة والقرار ومالكة السلطة والثروة، وأنتم شعب مستقل بقراره، معترف به بين شعوب العالم وبُنية النظام الدولي، تمتلكون حق السيادة والسلطة والثروة، وهو حق ليس لأحد إلغاءه أو سلطة التصرف فيه، ولا يجوز لأي جهة أن تقرر مصيركم أو تفرض عليكم مستقبل سياسي يتعارض مع إرداتكم وتطلعاتكم المشروعة، التي عبرتم وتعبرون عنها في نضال مستمر منذ احتلال الجنوب في السابع من يوليو 1994م بقوة السلاح ووضعه تحت حكم عسكري احتلالي تدميري للجنوب أرضاً وإنسانًا، وسيادة مغتصبة، وثروة منهوبة، وهوية يراد طمسها.

إننا نعيش اليوم مخاض ثورة تحررية لاستعادة وبناء دولة الجنوب المستقلة، تستمد روح النضال والمقاومة من عزيمة ثوار 14 اكتوبر، وتضحيات شعبنا الجنوبي على امتداد ثورتيه الأولى والثانية، اللتان قدم فيهما شعبنا العظيم تضحيات جسام سالت على إثرها دماء عشرات الآلاف من الشهداء الأبرار والجرحى الأبطال الذين رسموا بدمائهم الطاهرة خارطة حدود الجنوب ومستقبله السياسي في دولة جنوبية فيدرالية مستقلة.

وإنفاذاً لذلك الهدف انتهج المجلس الانتقالي الجنوبي الحوار كطريقة مثلى لتوحيد الصف، باسطاً يديه لكافة أبناء الجنوب من أجل جمع وتنظيم كافة الجهود والإمكانات الوطنية في بوتقة واحدة تعلي المصلحة الوطنية لشعب الجنوب وقضيته على كل مصلحة واعتبار، للوصول إلى الهدف الأسمى باستعادة وبناء دولة الجنوب المستقلة، دولة لكل وبكل أبناء الجنوب، ليكونوا شركاء في تقاسم المسؤوليات والسلطة والثروة، وتحرير الأرض وحمايتها وإدارتها وبناءها، على قاعدة العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات، تجسيداً للمشروع الوطني الجنوبي الذي يحمله المجلس الانتقالي الجنوبي مستمداً توجهاته من مضامين مشروع التصالح والتسامح والتضامن الجنوبي، والذي نظم مستقبل الجنوب في دولة جديدة تضع المواطن الجنوبي في أعلى هرم أولوياتها.

يا ...

الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يوجه كلمة هامة إلى شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي يوجه كلمة هامة إلى شعبنا الجنوبي في الداخل والخارج بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة الرابع عشر من أكتوبر المجيدة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سما نيوز وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.