تحالف "الهوليغانز"... تحقيق يكشف خُطة عنصرية مدبرة لإهانة الإنكليز

برس بي - صحيفة العربي الجديد :

أفضت التحقيقات الأولية للشرطة البريطانية، إلى كشف حقائق خطيرة عن الأحداث التي شهدتها مباراة تصفيات كأس العالم "قطر 2022"، في ملعب "ويمبلي"، بين إنكلترا والمنتخب المجري، حيث خططت مجموعة من الجماهير المتعصبة لإحداث فوضى عارمة لم تشهدها المنشأة الكروية من قبل.


ووفقاً لصحيفة "ذا صن" البريطانية، اتفق مشجعو المنتخب المجري مع أصدقائهم "الهوليغانز" البولنديين، على تنفيذ اعتداءات خطيرة على أمن الملعب، وعلى رجال الشرطة الموجودين في المدرجات، ونقل الشغب إلى المشجعين الإنكليز عبر الاعتداء عليهم.


وأدت التحقيقات إلى كشف خيوط القضية، حيث إن أغلب المدرجات المخصصة لمشجعي المجر، امتلأت بأشخاص ذوي خلفية عنصرية، وهو ما اتضح قبل بداية المباراة، عندما جثا لاعبو المنتخب الإنكليزي على ركبهم، كما جرت عليه العادة لخطوة لمناهضة العنصرية، وتلقوا صافرات استهجان من المجريين.


وكشف مشجع بولندي للصحيفة دون أن يُعلن هويته، أنّ القمصان التي ارتداها مشجعون من بلده كانت تحمل أسماء وشعارات منظمات عنصرية ومتعصبة، إذ لم يتوقع أن يصل بهم الأمر إلى التحالف من أجل إلحاق الضرر بالإنكليز على ملعبهم، علماً أن القضية تدخل ضمن إبراز القوى وسط المشجعين.


واشتهرت الجماهير الإنكليزية بعنفها الكبير، ومعاركها خلال المظاهرات الرياضية الكبيرة، سواء على أرضها أو على أرض غيرها، وخاصة عند تنقلاتها، إذ إن الاعتداء عليها يعني أن المُعتدي سيصبح أكثر شُهرة، وهي قاعدة في لوائح "الهوليغانز"، الذين يرون أن البقاء للأقوى، دون النظر في قيم الروح الرياضية.

تحالف "الهوليغانز"... تحقيق يكشف خُطة عنصرية مدبرة لإهانة الإنكليز   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل تحالف "الهوليغانز"... تحقيق يكشف خُطة عنصرية مدبرة لإهانة الإنكليز نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة العربي الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.