حلم في المنام حدد مستقبله... جيرو يُثير الجدل بتصريح غريب

برس بي - صحيفة العربي الجديد :

أثار النجم الفرنسي، أوليفييه جيرو، لاعب نادي ميلان الإيطالي جدلاً واسعاً، بعد اعترافه بأن اختيار مستقبله الكروي لم يكن له أي علاقة بالجانب الرياضي، بل لأن صديقة والدته أكدت له أنها رأت في أحلامها، أنه لن يكون سعيداً في حال قبوله عرضين تلقاهما من ناديين عالميين.


ونقلت صحيفة "غادريان" البريطانية جانباً من الحوار الذي أجراه بطل العالم مع "الديوك"، في النسخة الأخيرة، خلال حديثه عن الكتاب الذي يروي تفاصيل حياته ومشواره الاحترافي، وكان بعنوان "نؤمن دائماً"، في إشارة منه إلى الإرادة التي تحلى به وجعلته يحقق عديد الألقاب، حتى في سنّ متأخرة.


وعن قضية صديقة والدته، التي تُدعى نيكول، قال المهاجم الفرنسي: "ألجأ دائماً إلى الجانب الروحي الديني عندما أكون أمام وضعيات حاسمة في مستقبلي، وستطالعون في كتابي أني رفضت عرض إيفرتون وقررت البقاء في تشلسي عوضاً عن الرحيل صوب إنتر ميلان، وأنا مقتنع بأن الإله يخطط الطريق لكل واحد منا على الأرض".


ونشرت الصحيفة البريطانية مقتطفاً من كتاب نجم "الروسونيري"، عندما قالت له نيكول أنها رأت في الأحلام رؤية عجيبة، حيث أخبرها أحد الأشخاص أن أوليفييه لن يكون سعيداً مع 'التوفيز" ولا مع الإنتر، وبعد أن أخبرته، أكد لها أنه سيعمل بنصيحتها ويرفض العرضين رغم أهميتهما.


واعترف جيرو بأن صديقة العائلة نيكول، قد توقعت عدم استدعائه إلى المعسكر الأخير، فأضاف: "نيكول تبدو مُحقة في عديد المرات، لقد توقعت أني سأغيب عن فرنسا أخيراً، وظهر أن كلامها حقيقي، إنها إشارات الإله التي يبعثها إلي من السماء".


ويبدو أن جيرو قد نسي أن السبب الأساسي وراء استغناء مدربه عن خدماته، ديدييه ديشامب، يعود إلى معاناته من الإصابة، وعدم مشاركته بانتظام مع ميلان، وهو أمر جعله محل سخرية رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

حلم في المنام حدد مستقبله... جيرو يُثير الجدل بتصريح غريب   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل حلم في المنام حدد مستقبله... جيرو يُثير الجدل بتصريح غريب نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة العربي الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.