«ضربه بالقلم مات».. تفاصيل مقتل موظف بالمعاش على يد جاره بالقاهرة

برس بي - الوطن :


كشفت التحريات والتحقيقات التي باشرتها الأجهزة الأمنية بالقاهرة، تفاصيل مقتل موظف بالمعاش، يدعى «سيد. ع»، 67 سنة، على يد جاره؛ إذ تبين أن المجني عليه تشاجر مع الأخير «ح. أ»، 44 سنة، بسبب
خلافات الجيرة
، وفي أثناء حديثهما معا احتد النقاش بينهما.



وسب المتهم، المجنى عليه، فبادله الأخير الأمر ذاته، وتطور ذلك إلى مشاجرة بينهما، انتهت بالوفاة.



سباب متبادل



ووفقا للتحريات التي باشرها ضباط مباحث الزيتون، انتهى الخلاف بالسباب وتدخل الجيران للفصل بينهما، لكن المشاجرة تجددت مرة أخرى، فسب المتهم المجني عليه مجددا، وصفعه على وجهه فسقط أرضا، وفقد الوعى على إثر ذلك، ونقل للمستشفى، وتوفي بهبوط حاد في الدورة الدموية.



اتهام الجار



وفور وفاة المجنى عليه توجه شقيقه واتهم الجار بقتله، وذكرت
التحريات
أنه تبلغ لقسم شرطة الزيتون بمديرية
أمن القاهرة
من أحد المواطنين، بتضرره من أحد الأشخاص، مقيم بدائرة القسم، لتسببه فى وفاة شقيقه بالمعاش، مقيم بذات العنوان، وتوفي في أثناء إسعافه بأحد المستشفيات نتيجة هبوط حاد بالدورة الدموية، وتوقف عضلة القلب إثر تعديه عليه بالسب حال تواجدهما بالمنطقة سكنهما وصفعه ودفعه، ما أدى إلى سقوطه أرضا، وشعوره بحالة إعياء بسبب خلافات سابقة بينهما.



حبس المتهم



وبإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين صحة الواقعة، وأن المشكو فى حقه وراء ارتكابها، وعقب تقنين الإجراءات تمكنت قوة من المباحث من ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، واتخذت الإجراءات القانونية وحرر محضرا بها.



وأحيل المتهم للنيابة العامة التى تولت التحقيق، وأمرت بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات التي تجرى معه، مع مراعاة التجديد له في الموعد القانوني، كما طلبت تحريات المباحث النهائية حول الواقعة، وصرّحت بدفن المجني عليه.

«ضربه بالقلم مات».. تفاصيل مقتل موظف بالمعاش على يد جاره بالقاهرة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل «ضربه بالقلم مات».. تفاصيل مقتل موظف بالمعاش على يد جاره بالقاهرة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوطن وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.