أخبار الإسكندرية.. انهيار عقارات وتجمعات على الشواطئ وكهنة جدد

برس بي - الوطن :


برزت آخر أخبار إسكندرية في توابع نوة المكنسة الذي أسفرت عن انهيار 3 عقارات جزئياً بسبب تشبعها بمياه الأمطار فيما عاد الإسكندرانية إلى الشواطئ بعد النوة رغم وجود عمل ودراسة اليوم، فيما تنتظر كنائس الإسكندرية رسامة 8 كهنة جدد غدا بيد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية.



انهيارات جزئية لـ3 عقارات في الإسكندرية دون إصابات



ما زالت توابع نوة المكنسة مستمرة على الإسكندرية، حيث انهار 3 عقارات جزئياً بعد تشبعهم بالمياه الكثيفة التي هطلت خلال الأيام الماضية، حيث انهار عقار في حي الجمرك وآخر في حي وسط والثالث في حي المنتزه ثان.



الإسكندرانية يعودون إلى الشواطئ بعد النوة



عاد أبناء الإسكندرية إلى الشواطئ مجدداً للاستمتاع بجو المدينة الساحلية اللطيف بعد أيام من المكوث في المنازل مجبرين نتيجة السيول التي أرغمتهم على ذلك تجنبا لها أو منعا من المرور نتيجة تراكم المياه.



ورصدت عدسة «الوطن» تواجد عددا من الأسر داخل أكثر من شاطئ من شواطئ الإسكندرية على الرغم من عودة الدراسة والعمل اليوم الأربعاء، إلا أن البعض قد أراد الاستمتاع بذلك الطقس المميز في ظل درجة الحرارة التي تبلغ 20 درجة مئوية ظهرا وتنخفض إلى 18 درجة مئوية ليلا، وسط غياب الأمطار حيث تتراوح نسبة سقوطها 0%، فيما تصل نسبة الرطوبة 77 % و سرعة رياح قدرها 4 كم / ساعة.



رسامة 8 كهنة جدد على الإسكندرية غدا



تستعد كنائس الإسكندرية لاستقبال 8 كهنة جدد وهم عدد المرشحين المقرر رسامتهم بيد البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية خلال القداس الإلهي غدا في كاتدرائية دير الأنبا بيشوي في وادي النطرون ليرتفع بعدها عدد الكهنة الجدد المرسومين على الإسكندرية خلال عام 2021 إلى 10 كهنة بعدما تم رسامة كاهنين خلال صوم القيامة الماضي.

أخبار الإسكندرية.. انهيار عقارات وتجمعات على الشواطئ وكهنة جدد   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل أخبار الإسكندرية.. انهيار عقارات وتجمعات على الشواطئ وكهنة جدد نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوطن وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.