تنظيم فعاليات ثقافية وفنية بقرى «حياة كريمة» بالفيوم

برس بي - أخبار اليوم :

تستمر وزارة الثقافة برئاسة ا.د. إيناس عبد الدايم، فى مشاركتها الثقافية والفنية بمبادرة "حياة كريمة" من خلال الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة المخرج هشام عطوة "ممثلة عن قطاعات الوزارة"، بفرع ثقافة الفيوم باقليم القاهرة الكبري وشمال الصعيد الثقافي برئاسة الفنان جلال عثمان، وذلك بقري حياة كريمة بمركز اطسا بالفيوم، والتي تنفذها الإدارة المركزية للدراسات والبحوث برئاسة د. حنان موسي بالتعاون مع مديريات "الشباب والرياضة، التربية والتعليم، المجلس القومي للمرأة، صندوق مكافحة وعلاج الإدمان" بالفيوم، وتستمر حتى 30 نوفمبر الجاري.

أقيمت بمجمع مدارس الابتدائية بقرية الحجر بمركز اطسا، عدة فعاليات ثقافية وفنية تضمنت مجموعة من الورش الفنية وهى "عجينة السيراميك، أشغال يدوية من الموهير لعمل مفرش، تشكيل بالورق، مجسمات بالخرز، خوص"، بالإضافة لثلاث ورش خاصة بفن الرسم الأولي لتعليم أساسيات الرسم، والثانية للرسم الحر، والثالثة للتلوين علي لوحة مرسومة، وورشتان للحكي أحدهما عن "التغيرات النفسية في مرحلة المراهقة"، والأخري حكي قصة بعرائس الماريونيت.

أقيمت ضمن الفعاليات محاضرة بعنوان "مواجهة الضغوط النفسية"، ألقاها مصطفى أحمد من خريجى آداب قسم علم نفس، والذي أشار إلي الأسباب التي تسبب الضغوط النفسية ولخصها في "المبالغة في رؤية المشكلة، قراءة أفكار الغير، انتقاء السلبي والتركيز عليه"، كما تطرق لكيفية مواجهة هذه الضغوط ولخصها في "الإيمان بالله، التقبل، التفاؤل، التركيز على فيما تعمله الآن، وضع حدود عن حديثك مع الناس لحياتك الشخصية".

تضمنت الفعاليات فقرات فنية شملت تقديم موهبة من تلاميذ المدرسة في الغناء، بالإضافة إلى القاء الشاعر فوزي الجارحي لقصيدة "حماكي الله يامصر"، كما أقيم عرض فني بالاراجوز، وآخر للمسرح بعرائس الماريونيت.

تنظيم فعاليات ثقافية وفنية بقرى «حياة كريمة» بالفيوم   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل تنظيم فعاليات ثقافية وفنية بقرى «حياة كريمة» بالفيوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على أخبار اليوم وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.