وزير الدفاع الأميركي يرأس وفد بلاده في مشاورات عسكرية مع كوريا الجنوبية

برس بي - سما نيوز :

سمانيوز
/ متابعات

شدد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، في سيول الأربعاء، على أهمية الوحدة في التحالف بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة، لمواجهة “تحديات الغد”، وتشمل تهديدات نووية من كوريا الشمالية وتحديات متزايدة من الصين. أدلى أوستن بهذه التصريحات خلال عشاء في سيول، بعد ساعات على وصوله للمشاركة في المحادثات الوزارية السنوية بين البلدين، وتُسمّى “الاجتماع الاستشاري الأمني”، وتعقد الخميس، بحسب وكالة “يونهاب” الكورية الجنوبية للأنباء. وأفادت وكالة “رويترز” بأن هذه الاجتماعات ستشكّل أول “اجتماع استشاري أمني” رسمي بين سيول وواشنطن، منذ تنصيب الرئيس الأميركي جو بايدن، في يناير الماضي. وأضافت أن الجانبين سيبحثان مستقبل تحالفهما العسكري، إضافة إلى خططهما لمواجهة التهديدات من كوريا الشمالية. ويشارك في الاجتماعات رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال مارك ميلي، علماً أن كوريا الجنوبية تستضيف حوالي 28 ألفاً و500 جندي أميركي، منذ نهاية الحرب الكورية (1950-1953)، التي وضعت أوزارها بعد التوصّل إلى هدنة، بدلاً من إبرام معاهدة سلام.

“قيم ومبادئ مشتركة”

ونقلت “يونهاب” عن أوستن قوله: “لا ينبغي لأحد أن ينطلق في رحلة طويلة دون شريك موثوق به، مدركاً أن أي أخطار يواجهها على طول الطريق، يمكن مواجهتها سوياً بشكل أفضل. هذا النموذج المثالي يدفع جهودنا للنظر عبر الأفق ومواجهة تحديات الغد”. وأضاف: “سنفعل ذلك بالطريقة التي ينبغي أن يفعلها أصدقاء قدامى معاً، ويمكننا المضيّ معاً الآن ولعقود مقبلة”. ووصف أوستن التحالف بين سيول وواشنطن بأنه شراكة مبنية على “القيم والمبادئ المشتركة”، وتابع: “نتشارك في نوع خاص من الثقة، لأننا قاتلنا وضحينا مع بعضنا بعضاً، للدفاع عن الحرية والديمقراطية”. وشدد على التزام “صارم” بالدفاع عن كوريا الجنوبية، في ظلّ مخاوف مستمرة بشأن البرنامجين، النووي والصاروخي، لكوريا الشمالية. وكتب أوستن على “تويتر”، بعدما حطّت طائرته في مطار سيول، أن التحالف بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية “هو العمود الفقري للسلام والأمن في هذه المنطقة”.

“ردع موسّع”

والتقى ميلي، الأربعاء، رئيس هيئة الأركان المشتركة الكوري الجنوبي، الجنرال إن تشول وون، في الاجتماع السادس والأربعين للجنة العسكرية بين الجانبين، من أجل مناقشة التهديدات الكورية الشمالية والموقف الدفاعي لقوات التحالف، بحسب “يونهاب”. وأفاد بيان مشترك، بأن الجانبين “أقرا بالتحالف الدائم وأبرزا التقدّم الكبير الذي تحقق لتعزيز التعاون” بين سيول وواشنطن. وشدد ميلي على التزام الولايات المتحدة بتأمين “ردع موسّع” لكوريا الجنوبية، في إشارة إلى تعهد واشنطن بالدفاع عن سيول، مستخدمة أسلحة نووية إذا لزم الأمر، بحسب “رويترز”.

“إعلان نهاية الحرب”

وذكرت “رويترز” أن سيول تسعى إلى إقناع واشنطن بدعم “إعلان نهاية الحرب”، كوسيلة لتحريك المحادثات المجمّدة مع بيونج يانج، من أجل تفكيك برنامجها النووي. وأشار مسؤولون ...

وزير الدفاع الأميركي يرأس وفد بلاده في مشاورات عسكرية مع كوريا الجنوبية   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل وزير الدفاع الأميركي يرأس وفد بلاده في مشاورات عسكرية مع كوريا الجنوبية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على سما نيوز وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.