أنقرة تشن "هجوما لاذعا" على البرلمان السوري بشأن لواء إسكندرون ...الشرق الأوسط

روسيا اليوم - اخبار عربية

برس بي - الشرق الأوسط شاهد أنقرة تشن "هجوما لاذعا" على البرلمان السوري بشأن لواء إسكندرون والان مشاهدة التفاصيل.

Reuters

تابعوا RT على

أعلنت أنقرة رفضها بيان مجلس الشعب السوري الذي أكد فيه في الذكرى الـ82 لإعلان تركيا ضم اللواء، أنه جزء لا يتجزأ من سوريا.

ووصفت وزارة الخارجية التركية بيان البرلمان السوري بأنه "وقح وغير قانوني".

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن المتحدث باسم الوزارة تانجو بيلغيتش أن أنقرة ترفض "بشدة البيان الوقح وغير القانوني الصادر عن مجلس الشعب، الذي لا يمثل الشعب السوري بأي شكل من الأشكال، ويفتقر إلى الشرعية الديمقراطية، ويستهدف وحدة أراضي بلادنا".

ووصف المتحدث بيان البرلمان السوري بأنه "مظهر آخر من مظاهر الوهم الذي يعيشه النظام"، وقال إن تركيا "تمتلك العزيمة والتصميم في الوقت الحالي وفي المستقبل للانتقام من الأطماع الدنيئة التي تستهدف وحدة أراضيها والرد على كافة أنواع التهديدات التي تهدد مصالحها الوطنية".

إقرأ المزيد

وكان مجلس الشعب السوري أصدر بيانا قبل أيام بمناسبة الذكرى الـ82 لسلخ لواء إسكندرون عام 1939، عندما قامت فرنسا التي كانت تحتل سوريا آنذاك بالتنازل عن اللواء لتركيا وريثة الإمبراطورية العثمانية لقاء وقوفها إلى جانب الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

وقال البرلمان السوري في بيانه إن "اللواء السليب جزء لا يتجزأ من التراب السوري، والسوريون سيبذلون الغالي والنفيس حتى يعود الحق السليب إلى أصحابه، ومصرون على استعادة كامل الأراضي المغتصبة وتحقيق النصر المؤزر بهمة رجال الجيش العربي السوري".

المصدر: "الأناضول" + RT

تابعوا RT على

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

مشاهدة أنقرة تشن هجوما لاذعا على البرلمان

كانت هذه تفاصيل أنقرة تشن "هجوما لاذعا" على البرلمان السوري بشأن لواء إسكندرون نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على روسيا اليوم وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة في اخبار عربية


اخر الاخبار
( برس بي )محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..
كافة الحقوق محفوظة لـ ( برس بي ) © 2021-2017.