طلب المؤبد لأنور رسلان: خطوة بمسار محاكمة مجرمي الحرب السورية

برس بي - صحيفة العربي الجديد :

تعود قضية ملاحقة مجرمي الحرب في سورية إلى الواجهة مع الكشف، أمس الأول، عن مطالبة الادعاء العام الألماني بالسجن المؤبد بحق أنور رسلان، الضابط السابق في جهاز المخابرات التابع للنظام السوري المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.


وأفادت وكالة "فرانس برس" بأن الادعاء الألماني أكد أن رسلان، الذي يحاكم منذ 23 إبريل/نيسان 2020، أمام محكمة كوبلنس بتهمة تعذيب معتقلين في مركز احتجاز سرّي تابع للنظام في دمشق، مذنب بارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية. ويُتهم رسلان بالمسؤولية عن مقتل 58 شخصاً، والمشاركة في تعذيب ما لا يقل عن أربعة آلاف آخرين، أثناء عمله في فرع الخطيب بدمشق.


أنور البني: المغزى الأهم من محاكمة رسلان أن الاتهام هو لكل النظام


ولزم أنور رسلان الصمت خلال كلّ الجلسات، لكنّ محاميه قرأ في بداية المحاكمة بياناً مطوّلاً نيابة عنه، نفى فيه أن يكون موكّله قد مارس التعذيب في فرع الخطيب الذي كان يترأس فيه قسم التحقيقات. يشار إلى أن رسلان لم يحاول إخفاء ماضيه عندما لجأ إلى ألمانيا، لا بل إنّه طلب بنفسه من الشرطة في برلين، في فبراير/شباط الماضي، أن تحميه، وأخبرها بأنّه كان ضابطاً في المخابرات السورية.


وتثير هذه القضية آراء متعددة بين السوريين، بين من يعتبرها بداية تاريخية على طريق العدالة والقصاص من مجرمي الحرب، الذين ارتكبوا فظائع خلال السنوات العشر الدامية في سورية، وآخرون يرون أنها تمثل عدالة منقوصة أو انتقائية، لأن هذه المحاكمات تستهدف منشقين عن نظام بشار الأسد منذ سنوات، وليس ضد رموزه وكبار قادته الذين ما زالوا على رأس عملهم حتى اليوم. توقعات بالحكم المؤبد على أنور رسلان وكان ممن طالب بالعدالة من رسلان محامي حقوق الإنسان السوري أنور البني، الذي قال في 2014، إنه تعرف على رجل في مركز اللجوء الخاص به في برلين، مؤكدا أنه الشخص الذي اعتقله قبل سنوات عديدة في دمشق.


وفي حديث مع "العربي الجديد"، توقع البني صدور حكم بالمؤبد على رسلان. وحول الانتقادات التي يوجهها بعض السوريين لمحاكمة رسلان، ومجمل المحاكمات لسوريين في الخارج متهمين بارتكاب انتهاكات وجرائم بأن هذه المحاكمات لا تمثل عدالة حقيقية، بل عدالة انتقائية ولن تطاول بمسارها الحالي رموز الإجرام الحقيقيين في سورية، قال البني: "بدأنا بملاحقة رموز الإجرام في سورية منذ العام 2017، وقدمنا ملفات حولهم، وصدرت بحقهم مذكرات اعتقال، لكن لم يتم القبض عليهم حتى الآن لتتم محاكمتهم".


واعتبر البني أن المغزى الأهم من محاكمة رسلان وغيره أن القرار والاتهام ليس لهم شخصياً، بل هو "لكل النظام، لأن الجرائم ضد الإنسانية لا يرتكبها شخص، بل يرتكبها نظام كامل بكل أركانه، وهذا هو المغزى الحقيقي لهذه المحاكمات".


أنور رسلان جزء من منظومة النظام من جهته، اعتبر مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان فضل عبد الغني، في حديث مع "العربي الجديد"، أن هذه المحاكمة خطوة محدودة جداً في مسار العدالة، لأن رسلان في أسفل هرم النظام السوري، ومسؤولي النظام لن يسافروا إلى دول قد يتعرضون فيها ...

طلب المؤبد لأنور رسلان: خطوة بمسار محاكمة مجرمي الحرب السورية   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل طلب المؤبد لأنور رسلان: خطوة بمسار محاكمة مجرمي الحرب السورية نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة العربي الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.