الحزب الجمهوري التونسي يستنكر اعتقال متظاهرين في العاصمة

برس بي - روسيا اليوم :


Sputnik


تابعوا RT على

أعلن الأمين العام للحزب الجمهوري بتونس عصام الشابي أن الأمن اعتقل 7 أشخاص بالمسيرة التي دعت إليها تنسيقية القوى الديمقراطية، ومنع المتظاهرين من دخول شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

وأضاف الشابي في تصريح لوكالة "تونس إفريقيا" للأنباء اليوم الجمعة، قرب حاجز أمني بشارع باريس بالعاصمة حيث تجمع عدد من الشخصيات السياسية والمشاركين في المسيرة بمناسبة ذكرى 14 يناير أنه "طلب من قيادات أمنية بمعية الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي والأمين العام للتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات خليل الزاوية إبلاغ وزير الداخلية أو مدير الأمن برغبتهم في مقابلته في الإبان للتعبيير عن تنديدهم بالعنف وباعتقال أنصار التنسيقية الذين خرجوا للإحتفال بذكرى الثورة".

وأكد أن "القيادات الحزبية وأنصارهم لن يغادروا المكان حتى يتم إطلاق سراح الموقوفين فورا وفتح تحقيق في ايقافهم قائلا "إن قيادات الأحزاب الثلاثة تحمل وزير الداخلية ورئيسة الحكومة ورئيس الجمهورية مسؤولية الاستهداف الممنهج بالعنف على قياداتها وعلى شخصيات سياسية ونواب سابقين وأنصار التنسيقية خلال المظاهرة وهم يحاولون دخول شارع بورقيبة لإحياء ذكرى الثورة".

وأعربت الأحزاب الثلاثة في بيان أصدرته مساء اليوم الجمعة، عن عزمها" تقديم شكاية إلى النيابة العمومية في حق وزير الداخلية توفيق شرف الدين من أجل الاعتداء بالعنف الشديد على المتظاهرين واختطافهم دون وجه حق"، وفق تعبيرها مطالبة "بإطلاق سراح المختطفين فورا وبفتح تحقيق في ظروف اختطافهم" ومنددة بما اعتبرته "القمع الممنهج".

وتنسيقية القوى الديمقراطية تضم أحزاب الجمهوري والتيار الديقراطي والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا+بوابة إفريقيا الإخبارية


تابعوا RT على

الحزب الجمهوري التونسي يستنكر اعتقال متظاهرين في العاصمة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل الحزب الجمهوري التونسي يستنكر اعتقال متظاهرين في العاصمة نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على روسيا اليوم وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.