السعودية والإمارات تستحوذان على 45% من موبكو للأسمدة بمصر.. ماذا يعني ذلك؟ ...الشرق الأوسط

الخليج الجديد - اخبار محلية

برس بي - الشرق الأوسط شاهد السعودية والإمارات تستحوذان على 45% من موبكو للأسمدة بمصر.. ماذا يعني ذلك؟ والان مشاهدة التفاصيل.

الجمعة 12 أغسطس 2022 02:52 م

يستعد صندوق الاستثمارات العامة السعودي للاستحواذ على حصة في شركة أسمدة مصرية جديدة، بعد أن  استحوذ على حصص في شركات أخرى، منها شركتين للأسمدة أيضا.

ونقل موقع "الشرق بلومبرج" عن مصدر بالبورصة المصرية قوله إن الصندوق السيادي السعودي سيشتري حصة قدرها 25% من شركة (موبكو) للأسمدة، المملوكة للحكومة، وذلك من خلال ذراعه الاستثمارية الجديدة في مصر، الشركة السعودية المصرية للاستثمار.

وستم الشراء بعلاوة 25% فوق سعر السهم الحالي بالسوق.

وتضع صفقة الاستحواذ المرتقبة قيمة الشركة عند نحو 3.82 مليار جنيه (99.5 مليون دولار)، على أساس سعر إغلاق السهم البالغ 104.89 جنيه الاثنين.

وقال الموقع إن صندوق الاستثمارات العامة السعودي سيصبح، حال إتمام الصفقة، ثاني صندوق سيادي خليجي ينضم إلى هيكل ملكية (موبكو)، بعد أن اشترت شركة "أيه دي كيو" القابضة الإماراتية (صندوق أبو ظبي السيادي) حصة 20% في شركة الأسمدة المصرية مقابل 266.6 مليون دولار في أبريل/نيسان الماضي.

ودفع الصندوق حينها متوسط سعر 5.82 دولار للسهم.

والأربعاء الماضي، أعلنت وزارة التخطيط المصرية، أن "الشركة السعودية المصرية للاستثمار"، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة السعودي، استحوذت على حصص أقلية في 4 شركات مصرية بقيمة 1.3 مليار دولار، هي: أبوقير للأسمدة والصناعات الكيماوية، ومصر لإنتاج الأسمدة، والإسكندرية لتداول الحاويات، وشركة البضائع للاستثمارات المالية والرقمية، حسبما أوردته وكالة "رويترز".

وبهذا يصبح للصندوق السعودي حصصا في شركات "أبو قير"، و "مصر" ، و "موبكو" لإنتاج الأسمدة.

وصناعة الاسمدة صناعة استراتيجية ظهرت أهميتها البالغة في أعقاب الحرب الأوكرانية الروسية، حيث هددت تلك الحرب بفقد خُمس الإنتاج العالمي دفعة واحدة، حيث تستحوذ روسيا على نحو 22% من الصادرات العالمية من الأمونيا. بالإضافة إلى 14% من صادرات العالم من اليوريا، وقرابة 14% من فوسفات الأمونيوم الأحادي. وهي الأنواع الرئيسية من الأسمدة.

 فمع غياب التسميد تقل المحاصيل بنسب قد تصل إلى 50%، وهو ما يهدد بتفاقم أزمة الغذاء العالمية.

وبوجود 45% حصة ملكية خليجية في (موبكو) حتى الآن، مقسمة بين السعودية والإمارات، يتوقع مراقبون أن يؤدي الأمر بالضرورة لرفع سعر الأسمدة في مصرر لعدة أضعاف، حيث ستفضل الشركات التصدير للسوق العالمي المتعطش بسبب الحرب الأوكرانية الروسية.

هذا الأمر، بحسب المراقبين، سيؤثر كثيرا على أسعار المواد الغذائية في مصر، مما سيفاقم من مشكلة ارتفاع المنتجات الغذائية محليا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات

التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

مشاهدة السعودية والإمارات تستحوذان على 45

كانت هذه تفاصيل السعودية والإمارات تستحوذان على 45% من موبكو للأسمدة بمصر.. ماذا يعني ذلك؟ نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

علما بأن المقال الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الخليج الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة في اخبار محلية


اخر الاخبار
( برس بي )قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.
كافة الحقوق محفوظة لـ ( برس بي ) © 2022-2017.